اصيبت امرأة استرالية بشلل اطرافها السفلى نتيجة استخدامها فرشاة مكياج لا تعود لها.

لم تفكر جو غيلكرايست (27 سنة) وهي أم لطفل عمره سنتان، بأن استخدامها لفرشاة تجميل تعود لإمرأة أخرى سيجعلها مقعدة مدى الحياة.

وأصيبت غيلكرايست بشلل أطرافها السفلى بعد أن طلبت من صديقتها السماح لها باستخدام فرشاتها الخاصة بالمكياج، حيث تسبب ذلك في دخول البكتريا العنقودية المكورة ” staphylococc ” الى جسمها واصابة عمودها الفقري.

ومضى على مكوث جو غيلكرايست في المستشفى ثلاثة أشهر، وسوف تمكث هناك ما لا يقل عن ذلك لتلقي العلاج اللازم.

وتقول جو أن الآلام التي كانت تشعر بها، أقوى بكثير من تلك التي شعرت بها في اثناء الولادة. لم يتمكن الأطباء في البداية من تشخيص سبب هذه الآلام، مما تسبب في شلل أطرافها السفلى، وبعد نقلها الى المستشفى، أجريت لها عملية جراحية ووضعت في غيبوبة اصطناعية.

وبعدما فاقت من غيبوبتها أخبرها الأطباء ان البكتريا العنقودية المكورة اصابت عمودها الفقري بأضرار بالغة، وليس مستبعدا أن تبقى مشلولة طوال عمرها.

لكن المرأة لم تفقد أملها في إمكانية شفائها، وتأمل أن تتمكن من الوقوف على قدميها ولو لمدة ساعتين في اليوم.